SharePoint

تسجيل دخول الزوار
المستخدم
 
كلمة المرور
 
تسجيل دخول موظفي الوزارة

 مقدمة

 
تولي حكومة المملكة العربية السعودية التعليم عناية خاصة، وترصد له الميزانيات الضخمة، على مستوى التعليم العام، والتعليم الجامعي والعالي، وتحرص على تقويم خططه، وبرامجه.
ولم ينحصر ذلك الاهتمام في التعليم بالداخل فحسب، بل تجاوزه إلى الاستفادة من الخبرات المعرفية في العالم بأسره، وجاء برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للابتعاث الخارجي؛ ليكون رافداً مهماً لدعم الجامعات السعودية، والقطاعين الحكومي والأهلي بالكفاءات المتميزة من أبناء الوطن، وليسهم في بتنمية الموارد البشرية السعودية، وإعدادها، وتأهيلها بشكل فاعل؛ لتصبح منافساً عالمياً في سوق العمل، ومجالات البحث العلمي.
وصدر أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ذو الرقم 5387/م ب  المؤرخ في  17/4/1426هـ بانطلاق هذا البرنامج في عام 1426هـ، لمدة خمسة أعوام، وقد ابتعثت خلالها أعداد من الطلاب والطالبات إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وغيرها من الدول المتقدمة في تخصصات  متنوعة تلبي حاجة سوق العمل في المملكة العربية السعودية.
وبعد انتهاء المراحل الخمس الأولى، وقناعة وزارة التعليم العالي بنجاح البرنامج، وتحقيقه الأهداف المنوطة به طلبت من مقام خادم الحرمين الشريفين التفضل بالموافقة على تمديده خمس سنوات أخرى اعتباراً من العام الهجري 1431هـ، وجاءت موافقته ــ حفظه الله ــ على التمديد الأول للبرنامج خمس سنوات أخرى في البرقية ذات الرقم 1032/م ب المؤرخة في 4/3/1431هـ.
وفي 28/3/1434هـ صدر الأمر الملكي في البرقية ذات الرقم 11833 بالموافقة على طلب وزارة التعليم العالي التمديد الثاني للبرنامج من العام المالي 1436هـ/1437هـ تأكيداً على نجاح البرنامج، والسمعة العالمية التي حققها، وقلة نسب التعثر التي لم تتجاوز 2% بحمد الله.
وبهذا تكون مراحل البرنامج خمس عشرة مرحلة، مضى منها ثمان مراحل، وستنطلق مرحلته التاسعة في شهر رمضان 1434هـ.
عنوان التعليق *
الاسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
 
كود التحقق *
أخر تحديث 10 جمادى الثانية 1434