SharePoint

تسجيل دخول موظفي الوزارة
الرئيسية » الأخبار

 د. السيف: «التعليم العالي» يشهد تحديات تتطلب تكريس «الثقافة التنظيمية»

  

14/02/1435

 
 
افتتح معالي نائب وزير التعليم العالي الدكتور أحمد بن محمد السيف نيابة عن معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري أمس بفندق المريديان بالخبر، اجتماع الطاولة المستديرة الخاص بوزارة التعليم العالي، والذي ينظمه معهد الإدارة العامة بالتعاون مع الوزارة، تحت مسمى "القيادة الإدارية في مؤسسات التعليم العالي ( إعادة صياغة مفهوم القيادة الأكاديمية)".
وفي كلمته أشار الدكتور أحمد السيف إلى أن الوزارة تتطلع من خلال هذا الاجتماع إلى تكريس مفهوم الثقافة التنظيمية في الؤسسات التعليمية والجامعية، في ظل ما تشهده بيئة العمل التعليمي من تحديات متمثلة في تقييم الكفاءات الأكاديمية، وتسارع التقدم التكنولوجي، وتنوع الاحتياجات البحثية والتطلعات، وسبل تحقيق التفوق الأكاديمي والقدرة التنافسية والمشاركة المجتمعية.
ولفت نائب وزير التعليم العالي إلى أن هذه الجوانب تتطلب رؤية شاملة قادرة على تحديد الطرق الفاعلة للانتقال من بيئة التحليل إلى مرحلة صناعة القرار، وصياغة الاستراتيجيات وتنفيذها بما يقود إلى النجاح والتفوق الأكاديمي، مشيراً إلى أن الوصول إلى هذا الهدف لا يمكن أن يتحقق دون تسليط الضوء على تحديات القيادة فيها، توظيفها الأمثل للفرص، وتجنب المخاطر الواردة، إداركاً لدور القيادة الأكاديمية في سير العملية التعليمية، وتأثير ذلك على المخرجات.
وأوضح الدكتور السيف أن الاجتماع  يأتي انطلاقاً من استجابة الوزارة للمواكبات للمستجدات والتغيرات التي يشهدها قطاع التعليم العالي، والتي اتخذت الوزارة حيالها خطواتها التنفيذية في ضوء الأسس والتراكمات المعرفية ، وانطلاقاً من حرصها الدائم على المراجعة الدورية، 
من جهته أعلن معالي المدير العام لمعهد الإدارة العامة الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي عن عقد مؤتمر القيادات الإدارية الحكومية في المملكة، ومناقشة "الواقع والتطلعات"، وذلك بمعهد الإدارة العامة بالرياض خلال شهر صفر من العام المقبل 1436 هـ.
وأشار الشعيبي إلى أن اجتماع الطاولة المستديرة يأتي تلبية لرغبة وزارة التعليم العالي، إنطلاقاً من الشراكة بين المعهد ومؤسسات الجهاز الحكومي في تبني خيار التطوير والتحديث في مختلف مجالات التنمية الإدارية في المملكة، لافتاً إلى أن اختيار موضوع الاجتماع يأتي بناء على توجهات وزارة التعليم العالي في تبني مفهوم التميز والريادة، باعتباره مدخلاً أساسياً للارتقاء بمستوى أداء الجامعات السعودية، وتطويره، والوصول به إلى تحقيق مستويات عالية من الريادة الأكاديمية وبما يحقق طموحات وتطلعات القيادة الرشيدة، في الارتقاء بمستوى التعليم العالي.
وأشار الشعيبي إلى أن أبرز التحديات التي تواجهها مؤسسات التعليم العالي اليوم، يكمن في مدى قدرتها على الاستجابة للتغيير والتطوير، وتبني مفاهيم وأساليب إدارية حديثة تتلاءم مع التغيرات.
وبحضور نحو 70 مشاركاً من وكلاء  وزارة التعليم العالي، ووكلاء ووكيلات الجامعات السعودية بمشاركة  22 جامعة ، عقد اجتماع الطاولة المستديرة، والذي استضاف الخبر الدولي في مجال القيادة الأكاديمية البروفيسور لي بولمان.
 
 
 
 
 
 
 
 


عنوان التعليق *
الاسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
 
كود التحقق *
أخر تحديث 15 صفر 1435