SharePoint

تسجيل دخول الزوار
Username
 
Password
 
تسجيل دخول موظفي الوزارة
الرئيسية » الأخبار

 يوم الطالب السعودي في لبنان

 يوم الطالب السعودي في لبنان

26/11/1433
IMG_4643.JPG (1800×1200)يوم الطالب السعودي في لبنان،،، هذا كان شعار الطلاب والطالبات المبتعثين في لبنان وهم يحتفلون بيوم تخرجهم وتفوقهم وحضور تاريخهم وفخرهم بالوطن والاعتزاز بميلاده وذلك في الحفل الذي نظمته الملحقية الثقافية السعودية في بيروت بحضور معالي سفير خادم الحرمين الشريفين في لبنان الأستاذ/ علي بن سعيد عواض عسيري ووزير التربية والتعليم العالي اللبناني د. حسان دياب والملحق الثقافي السعودي مساعد بن أحمد الجراح وحشد من مدراء وأساتذة الجامعات اللبنانية، إضافة إلى عدد كبير من المثقفين والإعلاميين. وقد بدأ الحفل بعزف السلامين الوطنيين اللبناني والسعودي ثمّ كلمة الملحق الثقافي السعودي الذي رحّب فيها بالحضور مهنئاً بتكريم الخريجين والمتفوقين من الطلاب، مؤكّداً الشكر والعرفان الكبيرين لحكومة خادم الحرمين وولي عهده الأمين على ما توليه من رعاية كبيرة لبناء الإنسان السعودي بإنشاء الصروح الجامعية ومراكز البحث وتهيئة برامج الابتعاث للخارج حتّى وصل عدد المبتعثين إلى أكثر من 140 ألف طالب وطالبة، كما أكّد الملحق حرص معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري على إقامة هذا الحفل للمبتعثين السعوديين في لبنان وتأكيداً لدور الوزارة في رعاية أبناء المملكة في الخارج واحتضان مناسباتهم وكذلك تكريمهم لتميزهم وعلو سمعة بلدهم بما اكتسبوه من علوم ومعارف من جامعات عريقة وذلك بالمتابعة الشخصية من قبل معاليه ومعالي النائب وكافة منسوبي الوزارة. ثمّ ألقى معالي سفير خادم الحرمين الشريفين كلمة ذكر فيها أن هؤلاء الطلاب والطالبات هم مستقبل الوطن والعلم هو الثروة الحقيقية التي يتسلحون بها فقد أولاهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يحفظه الله-  اهتماماً كبيراً فأصبحت المملكة تحتضن اليوم جامعات بالاختصاصات كافة تضاهي الجامعات العالمية من حيث البرامج والتقنيات، وتطرق إلى العلاقات القائمة بين المملكة ولبنان في مجال التعليم والتواصل القائم بين الوزارتين المختصتين في كلا البلدين قائم منذ عقود طويلة ودعا السفير عسيري الجامعات اللبنانية إلى التواصل مع الملحقية الثقافية في لبنان لبدء المسيرة العلمية. وبارك للطلاب تخرجهم وتفوقهم داعياً الله سبحانه وتعالى أن يوفقهم في حياتهم العملية. ثمّ جرى تكريم الطلبة المتخرجين والمتفوقين.

0353.JPG (800×531)وكانت وزارة التعليم العالي قد عززت دورها الثقافي في هذا الحفل بمشاركة البيت السعودي التقليدي وكذا إبراز الفن التشكيلي من خلال معرض لعدد من الفنانين السعوديين ولبض المبتعثات بلوحات مستوحاة من شتى معالم البيئة السعودية وبمحاكاة مدارس فنية مرموقة مما يعكس مستوى الوعي الذي أسسته بنية التعليم وهدف برامج الابتعاث في وزارة التعليم العالي، وذات الرؤية يمكن قراءتها أيضاً في مشاركة الملحقية بإصدارات مختلفة عن التعليم العالي في المملكة وعرض فيلم وثائقي عن حركة التعليم في الجامعات السعودية والتطور الذي شهدته خلال الخمس سنوات الماضية، كما قامت الملحقية بعرض معالم عن السياحة والآثار في المملكة وما تحمله من إرث تاريخي يتجدد بالانتماء لذلك الموروث وحضوره في الأنشطة الثقافية المختلفة للطلبة التي تنطلق من عبق ماضيهم العريق.​
​​
عنوان التعليق *
الاسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
 
كود التحقق *
أخر تحديث 11 ذو الحجة 1433