SharePoint

تسجيل دخول موظفي الوزارة
الرئيسية » الأخبار

 خادم الحرمين يوافق على إنشاء الجامعة السعودية الإلكترونية

  

15/09/1432

   وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التعليم العالي - حفظه الله - على قرار مجلس التعليم العالي الخاص بإنشاء الجامعة السعودية الإلكترونية.

وأوضح وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن المجلس وافق على إنشاء الجامعة السعودية الإلكترونية، يكون مقرها الرئيس مدينة الرياض، مبينا أن الجامعة مؤسسة تعليمية حكومية، تقدم التعليم العالي، وتوفر بيئة تعلم إلكترونية مبنية على تقنيات المعلومات والاتصالات وتقنيات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، تضم كلية العلوم الإدارية والمالية، وكلية الحوسبة والمعلوماتية، وكلية العلوم الصحية.

وكشف وزير التعليم العالي أن الجامعة سوف تبدأ بثلاثة برامج هي برنامج إدارة الأعمال، وبرنامج الحوسبة المعلوماتية، وبرنامج المعلوماتية الصحية.

وأفصح الدكتور العنقري عن الشهادات التي تمنحها الجامعة لهذه البرامج حيث تمنح شهادة البكالوريوس والدراسات العليا حسب المرحلة، وسوف تعمل الجامعة على حصولها على الاعتمادات الأكاديمية داخلياً وخارجياً بما يساعد على رفع جودة مخرجاتها.
وبين أن الجامعة السعودية الإلكترونية ستكون بديلاً للانتساب الذي يقدم في الجامعات السعودية، كما أنها ستعمل بتعاون وثيق مع الجامعات في مختلف مناطق المملكة، مشيرا إلى أنها ستقدم خدماتها لمن يرغبون في مواصلة دراساتهم الجامعية في ظروف أكثر مرونة وبما يتلاءم مع طبيعة حياتهم أو أعمالهم أو أماكن تواجدهم.

وقال وزير التعليم العالي : إن الجامعة ستقدم تعليماً عالياً مبنياً على أفضل نماذج التعليم المستند على تطبيقات وتقنيات التعلم الإلكتروني، ونقل وتوطين المعرفة الرائدة بالتعاون مع جامعات وهيئات وأعضاء هيئة تدريس داخلية وعالمية، بمحتوى تعليمي راق من مصادر ذات جودة أكاديمية، وتوطينه بما يتناسب مع متطلبات المجتمع السعودي، إضافة إلى ذلك فان هذه الجامعة تعد دعماً لرسالة ومفهوم التعلم مدى الحياة لكافة أفراد المجتمع السعودي.

وبين معاليه أن الجامعة تقع في مدينة الرياض ، متوقعا التوسع في افتتاح مراكز تعليمية في المناطق وفقاً للخطة المعتمدة للجامعة، مؤكد أنها مكملة لمنظومة المؤسسات التعليمية تحت مظلة مجلس التعليم العالي وتتفرد بوجود مجلس أمناء يضمن المرونة في قرارات البرامج وطرق التدريس.

ورفع وزير التعليم العالي بهذه المناسبة الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على تفضله بدعم المؤسسات التعليمية وانطلاقها نحو التخطيط المستقبلي الأمثل لخدمة الوطن والمواطن وقيادته السامية الرشيدة.

واختتم معاليه تصريحه بالقول بأن تفضل خادم الحرمين رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التعليم العالي - أيده الله - بالموافقة على القرار تأتي تجسيداً لاهتمامه السامي الكريم واهتمام ولي عهده الأمين، والنائب الثاني - حفظهم الله - بمسيرة التعليم في هذا الوطن المجيد، وازدهارها، وتسخير كافة الإمكانات لتطويرها بما يمكن من الإعداد الأمثل لأجيال مؤهلة بالعطاء في سبيل خدمة وبناء الوطن والمواطن والسير به لآفاق الرقي والتطور.

عنوان التعليق *
الاسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
 
كود التحقق *
أخر تحديث 13 رمضان 1432